«رسالة وحتة لحمة حمرا».. تخلصوا من أطفالهم الرضع.. وأب: «لا أستحقه والله الموفق»

تحرير:محمد رشدي ٠٥ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٣٢ م
برد الشوارع ويد الغريب كانت أحن عليهم من أباء تحجرت قلوبهم.. انعدمت إنسانيتهم وماتت ضمائرهم، فألقوا بفلذات أكبادهم للمجهول.. رُضع لاحول لهم ولاقوة، وجدوا أنفسهم بلا ذنب اقترفته أيديهم داخل أحضان كرتونة، وبجوراهم رسالة يحاول فيها الأباء إراحة ضمائرهم بها، يتنصلون خلالها من مسئوليتهم ويلقون