بعد «توربيني الأزبكية».. القانون لا يردع «عصابات» إجبار الأطفال على التسول

تحرير:تهامي البنداري ٢٠ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:١٣ م
انعدمت الرحمة فى نفوسهم، واختفت الشفقة بين قلوبهم، لا يعرفون للحب مكانا ولا سبيلاً، هدفهم جمع المال دون النظر إلى حياة الآخرين، اتخذوا من البيوت المهجورة بيوتا لهم لممارسة أفعالهم الإجرامية، بل وأجبروا أطفالا صغارا على العمل معهم بالإكراه تحت تهديد السلاح، وكذا الإيقاع بهم جنسيا مع نهاية