يوسف شاهين «العالمي».. المخرج الذي ناضل بالكاميرا

يظل المخرج الراحل يوسف شاهين، أحد أهم مخرجي مصر طوال تاريخها الفني، إن لم يكن الأهم، نجح في أن يصل إلى العالمية، وترك من خلفه إرثًا فنيًا كبيرًا.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
يوسف شاهين
يوسف شاهين
يوسف شاهين.. مخرج سطّر اسمه بأحرف من نور في تاريخ السينما، بـ40 عملًا أخرجها، 20 ألّفها، و10 شارك في تمثيلها، وزاحم بروائعه المخرجين العالميين فنال جوائز سينمائية من أهم المهرجانات الأوروبية، وفضل وقوفه خلف الكاميرا رغم نجاحه في التمثيل بتجسيد شخصية «قناوي» المعقدة نفسيًا في فيلم «باب الحديد»، إذ فضل الإطلالة التمثيلية في عدد من أفلامه التي كان بعضها سببًا في مطاردته من قبل الأجهزة السياسية، وتعرض للتشويه بسبب طرح أفكاره داخل أعمال أخرى، فيما كان التهديد بالسجن مناوشة خلفها له فيلمه «المهاجر».
هو يوسف جبرائيل شاهين، ولد في مدينة الإسكندرية في 25 يناير 1926، في أسرة متوسطة لمحامٍ مسيحي كاثوليكي هاجر إلى مصر من زحلة بلبنان في القرن 19، وأم مسيحية من أصل يوناني، كان يجيد التحدث بأربع لغات، والتحق بالدراسة في كلية «سان مارك» الفرنسية بالإسكندرية، ومنها إلى كلية «فيكتوريا»