غادة والأمن القومي

٠٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:٢٧ م
إلى منزلها في بلدة الرام بالضفة الغربية عادت الطفلة غادة إبراهيم بعد أن قضت أسبوعًا كاملًا في قطاع غزة، الذي أبعدتها إليه قوات الاحتلال الإسرائيلي. الفتاة التي لم تتجاوز الخامسة عشرة تعاني من مشكلات صحية وصعوبات في النطق لم تمنع قوات الاحتلال من اعتقالها ليومين قبل ترحيلها دون علم أهلها أو محاميها. حين