شادية «قيثارة مصر».. أحبها الشناوي وتزوج شقيقتها

سلكت شادية خطًا واضحًا من خلال تأدية أدوار البنت الدلوعة خفيفة الظل، وقدّمت شادية بصوتها عشرات الأغنيات التي لا تزال محفورة في أذهان محبيها.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:١٠ ص
شادية
شادية
شادية.. دلوعة الشاشة التي جمعت بين الحُسنيين، ففرضت نفسها بقوة وسط عمالقة الغناء والتمثيل، واستحقت خلال مسيرتها الفنية عددا من الألقاب من بينها معبودة الجماهير، قيثارة مصر، عروس السينما، ربيع الغناء والفن العربي، شادية الوادي، فكانت نجمة استثنائية وحالة فنية غير مسبوقة وضد النسيان، حتى كتبت تاريخًا لنفسها قبل أن تعتزل الأضواء وتبحث عن سعادتها في جانب آخر بعيدًا عما اعتادت على فعله، وقررت ارتداء الحجاب والاعتزال والتفرغ للعبادة وتربية أولاد أشقائها بعد أن حُرمت من نعمة الإنجاب، حتى رحلت عن دنيانا.
النشأة.. والانطلاقة الاسم الحقيقي لـشادية هو فاطمة أحمد كمال شاكر، وهي من مواليد 8 فبراير 1931، في منطقة الحلمية الجديدة بالقاهرة، لكن أصولها تعود إلى محافظة الشرقية، والدها كان يعمل مهندسا زراعيا، بينما كانت والدتها من أصول تركية، وبدأت حياتها الفنية صدفة عندما وقع تحت يد والدها الذي