سامية جمال.. رفضها فريد الأطرش وخانها رشدي أباظة

بدأت سامية جمال مشوارها من خلال فرقة بديعة مصابني، ومنها حققت شهرة واسعة أدخلتها عالم السينما مبكرًا، من خلال حب عمرها الأول فريد الأطرش، ثم تزوجت من رشدي أباظة.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠١ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٠٠ ص
رشدي أباظة وسامية جمال
رشدي أباظة وسامية جمال
سامية جمال.. فراشة السينما، إحدى أفضل راقصات مصر في القرن الماضي، والتي لم يكن في خيالها وهي صغيرة أنها سترقص في يوم ما في قصر عابدين أمام ملك مصر والسودان، أو أنها ستأسر عيون كثيرين برشاقتها وخفة حركتها اللتين احتفظت بهما حتى بعد تقدمها في السن مما ساعدها على العودة إلى ممارسة الرقص بعد الاعتزال مدة 15 عامًا، حيث استطاعت أن تتخذ لنفسها أسلوبًا خاصًا في الرقص وفي حياتها أيضًا، مما أدخلها إلى عالم الشهرة والنجومية من أوسع أبوابه، وخلّد اسمها في ذاكرة الفن المصري.
هي زينب خليل إبراهيم محفوظ، التي ولدت في 5 مارس 1924، بمحافظة بني سويف، حياتها لم تكن سهلة، حيث تعذبت كثيرًا من زوجة والدها التي حولتها من ابنة صاحب البيت إلى مجرد خادمة تؤدي الأعمال المنزلية، لتقرر الهرب من المنزل، وتذهب إلى بيت شقيقتها. وهناك عاشت زينب مع شقيقتها وأبناؤها وهي في عمر 13 عامًا، ولكنها