جن وخطف واغتصاب.. حكايات الرعب والفقر في جمهورية «مقابر باب النصر»

تحرير:سمر فتحي ١٤ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٢٣ م
ضاقت عليهم الأرض بما رحبت، واسودت الدنيا في وجوههم، وأُغلقت أمامهم سبل الحياة الكريمة والعدالة، ولم يجدوا منجى ولا ملجأ إلا ربهم، ولم يعد أمامهم سوي مجاورة الموتي ليتقاسموا السكنى والمأوى بعدما لفظهم مجتمع لا يعترف بالمعدومين والفقراء. في قلب القاهرة، تعيش آلاف الأسر الفقيرة، عيشتهم تختلط فيها