طرق أبواب ستفن هوكينج الراحل بأحلام ومخاوف لا حدود لها

تحرير:إيهاب محمد ١٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٥٠ م
بعض الأبواب قد ينفر المرء من طرقها، حتى ولو كانت به حاجة للمرور عبرها، وبعضها قد يستحثه، يحفزه، ويمكن أن لا تثير أبواب أية مشاعر، أبواب مصمتة، يمكننا أن نقول سنمضى أياما بصحبة ستفن هوكينج، فإذا سأل شخص، من هذا؟ فقد يكون الجواب: ألم تشاهد فيلم "نظرية كل شيء"؟ هذا الفيلم البريطانى