حسن أبو السعود عاشق «الأكورديون».. بدأ مع الراقصات وحارب مغنيات العري

تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٥٦ م
حسن أبو السعود.. عاشق "الأكورديون" الذي ظل محبًا للناس والحياة حتى لحظات حياته الأخيرة، والتي قضاها مشعا بالبهجة والفرح وحب الفن حتى أصبح أحد أهم الموسيقيين في النصف الثاني من القرن العشرين، الفارس الذي امتطى جواد التلحين وداعبه وعانقه وحفظ توازنه فقدّم لنا موسيقى تصويرية لنحو 80