«أنا أصلًا ضد الرصاص».. الطفشان استنشق الفلاكا فأطلق على نفسه النيران وسط الشارع

تحرير:محمد رشدي ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٠٢ م
شاب عشريني بجسد هزيل، لا تخلو طيات ملابسه من أقراص الأباتريل المخدرة التي تمنحه إحساسا بالقوة، جمع بين تجارة المخدرات والبلطجة، سقط على أثرها في قبضة الشرطة عدة مرات، لكنه سرعان ما يستأنف نشاطه فور انتهاء فترة العقوبة حتى اشتهر بـ"الطفشان"، إلا أن الفصل الأخير من حياته كتبته حبات "الفلاكا"