حملة إلكترونية تستهدف المؤسسات الجزائرية.. والفاعل مجهول

تحرير:أمير الشعار ١١ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٢٠ م
حالة من الاستنفار تشهدها الجزائر اليوم، عقب انتشار أجهزة تجسس إلكتروني عبر شبكات الإنترنت لاستهداف المؤسسات ومسؤوليها، خاصة أن الأخيرة طالما تعرضت في وقت سابق إلى حملات سيبرانية. والسيبرانية تعني رغبة الدول للسيطرة على الإنترنت داخل الحدود الوطنية للحكومات، وتتضمن النشاطات السياسية والاقتصادية والثقافية