بعد 7 سنوات على حل «الحزب».. هكذا عادت رموز «الوطني» للحياة السياسية

تحرير: التحرير ١٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
بعد مرور سبع سنوات على حل الحزب الوطني الديمقراطي، الذي ظل مهيمنًا على الحياة السياسية في البلاد لعقود طويلة حتى قيام ثورة 25 يناير، بعدها بشهور حكمت المحكمة الإدارية العليا -أعلى جهة قضائية بمجلس الدولة- حكمًا نهائيًا لا يجوز الطعن عليه بحل الحزب، وإعادة أمواله للدولة. ولكونه الحزب الحاكم للبلاد