10 فنانين أثبتوا أن التوحد ليس عائقًا أمام الإبداع

هايدن جاردنر هو فنان متخصص في رسومات الحبر، الذي انتقل مؤخرًا إلى مانشستر ليعيش بشكل مستقل، ويقول: "لوحاتي هي طريقي لنقل كيف أرى العالم من حولي في شكل وحوش.
تحرير:فيروز ياسر ٢٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:١٠ م
عند مشاهدة أحد الأشخاص المصابين بالتوحد، تظهر مشاعر الحزن والشفقة عليهم، فالمظهر الخارجي له يوحي لك بأنه شخص لا يستطيع القيام بأي شيء، والإبداع لا مكان له في طريق هذا الشخص، ولكن عليك الإدراك أن ذلك مفهوم خاطئ، فداخل كل شخص مصاب بالتوحد إمكانيات إذا وضعت في مكانها الصحيح يُخرج إبداعًا لا حدود له، وإذا بحثت جيدًا عن المشاهير في المجالات المحتلفة، ستجد في كل مجال شخصًا واحدًا على الأقل مصابًا بالتوحد، كما أنه ترك بصمة لا تنسى، ويُقدم موقع "Metro.co.uk" البريطاني فنانين أثبتوا أن التوحد ليس عائقًا أمام الإبداع.
1- جون أدامز جون أدامز من بورتسموث بإنجلترا يعمل في وسائل الإعلام الرقمية والصوت والرسم والأداء والشعر، على الرغم أنه تم تشخيص حالته في وقت متأخر من حياته، إلا أن التوحد أثر في ممارسته للفنون بشكل إيجابي، حيث أصبح مصممًا للكتب الجيولوجية والأثرية مستخدمًا مهاراته في 3D، موضحًا أنه استطاع العمل على