«فيه بنت مقتولة في حمام الجامع».. الجيران يروون قصة الجريمة التي هزت أوسيم

تحرير: التحرير ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤١ ص
كتب- ياسر عبيد: «ميادة اتدبحت في حمام الجامع» العبارة التي هزت أهالي قرية برطس بأوسيم في الجيزة، بينما أسرتها لا تزال أسيرة الصدمة والذهول، لم تكن سوى طفلة جميلة يحبها الجيران وأقرانها، يهديها بائع الحلوة قطعة من السكر كلما عادت من درس تحفيظ القرآن الكريم، كانت مثل ملاك يتهادى على