شويكار.. ابنة الأتراك ومعشوقة فؤاد المهندس

سيظل الثنائي شويكار وفؤاد المهندس، عالقا في أذهان جمهور السينما، والمفارقة أن الأستاذ رفض عملها معه في البداية واعترض على مظهرها، إلا أنه سرعان ما وقع في حبها
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ ص
شويكار.. فنانة استثنائية جمعت بين نجومية السينما والمسرح، فهي صاحبة مشوار سينمائي حافل يمتد لأكثر من 50 عامًا، قدّمت خلاله ما يزيد على 100 فيلم، واحتفظت بنفس درجة الإبداع والتفرد سواء في لون الكوميديا أو التراجيديا، وفي الوقت نفسه هي واحدة من أهم نجمات المسرح المصري طوال تاريخه، حيث قدّمت عشرات المسرحيات الناجحة، التي لا تُمحي من ذاكرة المسرح وجماهيره، فضلًا عن تكوينها مع الكبير فؤاد المهندس أشهر ثنائي عرفه السينما والمسرح، وتفوقا على ثنائيات أخرى شهيرة مثل شادية وكمال الشناوي، فريد شوقي وهدى سلطان، أنور وجدي وليلى مراد.
هي شويكار إبراهيم طوب صقال، المولودة في 24 نوفمبر 1938، بحي الدقي بمحافظة الجيزة، لعائلة ثرية تنتمي لأصول تركية، حيث كان والدها من كبار ملاك الأراضي، ومن أعيان محافظة الشرقية، وهي أخت لستة من الأشقاء، هم "شريفة، شكري، شمس، شاهيناز، شاهيستا، شريف". بدأت مراحلها الدراسية بمدارس الجيزة، ثم التحقت بمدرسة