«لو ابنكم بيسرق».. امنعوا الغضب واعرفوا الحلول

يشعر أولياء الأمور بالقلق عندما يعرفون أن الابن سرق شيئًا ما. السرقة سلوك مرفوض من كل أسرة بل وصمة للطفل أمام الآخرين.. وماذا بعد؟. يجب أن تُعرف الأسباب
تحرير:إسراء طعواش ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
السرقة عند الأطفال عرض لمشكلة أساسية مختبئة!
السرقة عند الأطفال عرض لمشكلة أساسية مختبئة!
تتعدد المشكلات التى قد تظهر على الطفل فى سن صغيرة، كأن يكون عنيفا أو عنيدا أو خجولا، ولكن أكثر ما يقلق الأم ويزعجها ويجعلها تثور وتغضب، هو أن يقوم الطفل بسرقة شىء ما من الآخرين. الأسباب متعددة كما ذكرها كل من عبد المجيد خليدى وكمال حسن وهبة فى كتابهما "الأمراض النفسية والعقلية والاضطرابات السلوكية عند الأطفال"، وكل من رافدة الحريرى وزهرة بن رجب فى كتابيهما "المشكلات السلوكية النفسية والتربوية لتلاميذ المرحلة الابتدائية" وأسامة فاروق مصطفى في كتابه "مدخل للاضطرابات السلوكية والانفعالية".
هناك العديد من الأسباب التي ذكرتها الكتب السابقة:1- أن يكون الطفل صغيرا غير واعٍ لفكرة الملكية وأن هذا الشىء ملك للآخرين ولا يجوز الحصول عليه، وفى هذه الحالة لا يمكن أن نطلق عليها سرقة لعدم دراية الطفل بخطأ هذا التصرف. 2- نتيجة لتواجد الطفل فى أسرة متوترة دائمة المشكلات بين الوالدين أو مع الأطفال،