الزبير بن العوام.. حواري رسول الله الذي توفي وهو راض عنه

تحرير:هالة صقر ٢٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٨ م
"سيف طالما جلا الغم عن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم"، هكذا وصف علي بن أبي طالب سيف صحابي أصيب جسده بثلاثين ضربة من الطعن والرمى، إنه الزبير بن العوام الذي قيل عنه "صدره كأنه العيون من الطعن والرمى". من هو الزبير بن العوام؟ هو الزبير بن العوام بن خويلد، بن السيدة صفية بنت