أفكار شبابية مبتكرة للتشجيع على القراءة في ظل غياب الدولة

تحرير:مروة فتحي ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:٤٦ م
إذا سألت شابًا متى آخر مرة أمسكت فيها كتابا لكي تقرؤه قد يجيبك بأن ذلك كان أيام الجامعة عندما كان مجبرًا أن يذاكر، ساعتها ستكون انضممت إلى من يجب عليهم أن يقروا بأن هناك عزوفا كبيرا من قبل الشباب عن القراءة في وقت سيطرت فيه السوشيال ميديا على كل مناحي حياتنا، وأصبح الوقت الذي يقضيه الفرد في