رملة بنت أبي سفيان.. أم المؤمنين التي رفضت جلوس أبيها على فراش النبي

تحرير:هالة صقر ١٣ يونيو ٢٠١٨ - ٠٨:٣٩ م
تركت كل زوجة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، بصماتها التي حفظها التاريخ الإسلامي حتى الآن، فلكل منهن مواقفها العظيمة في حياتها مع النبي، وكذلك من أجل الدعوة الإسلامية، فالمواقف لا تقتصر فقط على السيدة خديجة بنت خويلد، والسيدة عائشة بنت أبي بكر، فباقي زوجات النبي كان لهن أيضا نصيب من تلك المواقف،