«مش هزعل لو اتعدمت علشانها».. تقتل زوجها بمساعدة العشيق ليخلو لهما الجو

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٨:٢٤ ص
لم يكن يدري «حسين.أ» 49 عامًا، سائق، ابن مدينة زفتى بمحافظة الغربية، أن زوجته ورفيقة دربه سيأتي عليها اليوم الذي تُضحي فيه بحياته لتلقي بجسدها في أحضان عشيقها، ولن تجد مشقة في نسيان طفليهما والعيش والملح، بل وستمضي في طريق خيانتها حتى نهايته غير عابئة بأية تفاصيل. كعادتها راحت