نيكول كيدمان.. لم تكمل تعليمها ورقصة كسرت ضلعها

هي الشقراء التي سحرت الكثير بإطلالاتها، والتي تخفي خلف ابتسامتها الهادئة موهبة كبيرة.. فنجمة هوليوود، نيكول كيدمان، نجحت في إثبات نفسها بأفلام لا ينساها الجمهور
تحرير:حليمة الشرباصي ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٣٠ م
نيكول كيدمان
نيكول كيدمان
تحتفل الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان، اليوم الخميس، بعيد ميلادها 52 عامًا، قطعت خلالها مسيرة فنية حافلة، وما زالت الممثلة الشقراء قادرة على إبهارنا بأدوارها التي تختارها بعناية شديدة؛ فهي الأم التي تخشى على أولادها من الغرباء في فيلم The Others، والمغنية الجذابة التي تغوي الرجال في فيلم Moulin Rouge!، والمحامية التي تخلت عن مهنتها من أجل زوجها وأبنائها واستمرت معه رغم ضربها وإهانته لها في مسلسل Big Little Lies، شاهدناها وصدقناها في كل هذه الأدوار وغيرها، لتكون خير دليل على عبقرية "كيدمان" كممثلة.
ولدت "كيدمان" في هاواي عام 1967، لأم ممرضة، وأب طبيب نفسي، والمفاجأة أن أسرتها الأسترالية الأصل كانوا في زيارة تعليمية للجزيرة لكن ولادة "نيكول" فاجأتهم، وبعدها بفترة قصيرة انتقلت الأسرة إلى واشنطن ليكمل الأب دراساته العليا، ثم في عمر الـ3 أعوام عادت نيكول مع أسرتها إلى سيدني بأستراليا، وهناك اتضح شغف