«مش للكبار بس».. الاكتئاب يهدد طفلك و5 طرق لحمايته

تحرير:إسراء طعواش ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٧ م
تتخيل كل أم أن طفلها سعيد فرح، يجري ويلعب ويضحك، وهي الصورة التي تتمناها كل أم لطفلها، ولكن نتيجة لظروف أو أسباب تخص الطفل، قد تجده الأم حزينا بائسا، ومهما حاولت معه لا يتغير حاله، نعم عزيزتي الأم فطفلك قد يصاب بالاكتئاب هو الآخر، فهذا المرض ليس مقتصرا على الكبار فقط، فهيا بنا نتعرف كيف يصاب الطفل