هل تنقذ «شهادات الوقت الضائع» سمعة ساركوزي من رشوة القذافي؟

تحرير:أمير الشعار ٠٩ يوليه ٢٠١٨ - ١٠:٥١ ص
يبدو أن الاتهامات التي طالت الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، بتلقي أموال من النظام الليبي لدعم حملته، ستذهب في مهب الريح، خاصة بعد ظهور أدلة جديدة تؤكد عدم صحة الادعاءات حول الفساد وسوء استخدام النفوذ. أمس طالب محامي الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي المتهم بتمويل حملته الرئاسية في 2007 بأموال ليبية،