«قمة أسمرة».. نهاية الحرب الباردة في إفريقيا تعيد رسم موازين القوى

تحرير:أمير الشعار ٠٩ يوليه ٢٠١٨ - ٠٢:٢٧ م
بعد قطيعة دامت 20 عامًا بين دولتين في القارة السمراء، على أثر اندلاع الحرب الحدودية عام 1998، جاء اللقاء بين رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، مع رئيس إريتريا، أسياسي أفورقي، ليعيد التلاحم الإفريقي مجددًا، ويرسم مستقبل المنطقة. البداية كانت من خلال اندلاع حرب على حدود البلدين عام 98، وفي نهايتها عام