وردة الجزائرية.. معشوقة بليغ حمدي التي طردها ناصر

صوت عظيم.. فنانة أسطورية.. حب مجنون.. معشوقة بليغ حمدي.. سيدة عبرت مدنًا كثيرة.. كلمات ربما تعبّر عن أميرة الغناء العربي، الباقية رغم الرحيل.. وردة الجزائرية
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٢ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
وردة
وردة
وردة الجزائرية، أميرة الطرب العربي وملكة الشجن، صوت السحر والينابيع ونايات الرعاة، صاحبة النبرة الأيقونية الدافئة، والفخامة الحنجرية المصاحبة للذة السمع ونشوة الذبذبة والرسائل الغرامية وقُبلات المراهقات الحارة، غنّت للثورات والأوطان والحب، وصافحت الرؤساء، وربتت على أكتاف العديد من مشاهير الزمن الجميل، امتداد الست أم كلثوم وإحدى عمالقة المسرح التي أدت ذات مرة أغنية "بلاش تفارق" لمدة ساعتين متواصلتين، معشوقة بليغ حمدي ورحلة حبه وفراقه التي شدا من أجلها بأجمل الألحان.
البداية هي وردة محمد فتوكي، المولودة يوم 22 يوليو 1939، في الحي اللاتيني بمدينة باريس لأب جزائري وأم لبنانية، كبُرت في وسط بعيد عن اللغة العربية، وعُرفت في سن مبكرة بجمال صوتها، واعتادت أن تُغني منذ سن الحادية عشرة داخل مطعم بالفندق الذي كان يمتلكه والدها. خلال غنائها في فرنسا أُعجب ملحن سوري بصوتها