فنانات شوهتهن عمليات التجميل| تجربة مها المصري مؤلمة

الجمال الدائم حلم كل المشاهير الذين تلاحقهم الأضواء، والاعتراف بتقدم العمر شيء يهرب منه الكثيرون، ويحاول بعضهم التغلب عليه بشتى الطرق، وفي أحيان كثيرة يعرضون أنفسهم للخطر
تحرير:التحرير ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
مها المصري
مها المصري
فنانات كثيرات يتهافتن على إجراء عمليات التجميل، منذ ستينيات القرن الماضي، ما بين شد الجلد ونفخ الشفاه وإصلاح معالم وجوههن نحو الأفضل، لدرجة وصلت إلى أنها لم تعد تقتصر على النساء بل يلجأ إليها رجال في بعض الأحيان، ولم تعد تلك العمليات من أجل تجميل تشوهات، بل أصبحت من أجل السعي وراء الكمال، إلا أنه قد تأتي النتيجة معاكسة على البعض منهم، بأن تُصاب الفنانة بمكروه ما وصل في بعض الحالات إلى الوفاة، أو بأن تفشل الجراحة وتؤدي إلى بعض التشوّهات، فتتغير ملامحها للأسوأ، حتّى تتمنّى لو لم تقم بهذه العملية على الإطلاق.
مها المصري الفنانة مها المصري بكت في أثناء حديثها عن تشوه وجهها وتغير ملامحها بسبب عمليات التجميل الفاشلة التي أجرتها قبل عدة سنوات، وأوضحت خلال حوارها مع الإعلامية علا الفارس ببرنامج "مع أو ضد"، أنها كثيرًا ما فكرت في الاعتزال بسبب انتقادات الجمهور للتشوهات التي حدثت لوجهها بسبب عمليات التجميل، قائلة: