إدوارد: سعيد بـ«الرجل الأخطر».. وانفعلت على وليد فواز لأن مي سليم أختي (حوار)

تحرير:أحمد شعراني ٢٧ يوليه ٢٠١٨ - ١١:١٣ م
«الحياة كدا مرة فوق ومرة تحت»، هذه الحقيقة التي اكتشفها في بداية حياته، حينما مر بظروف صعبة، فبعد وفاة والده وهو في السنة الثالثة من كلية التجارة، اضطر لاستغلال موهبته في العزف والغناء للعمل بأحد فنادق الزمالك، يقول إنه لا ينسى أبدًا في إحدى ليالي رأس السنة وقتها كان واقفًا