«مش هينفع أسيب صحابي يا أمي».. قصة شاب دفع حياته ثمنا لشهامته

تحرير:ياسر عبيد ٠١ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
كعادته كل يوم يستيقظ الشاب «محمد عنتر» من النوم ليقبل يدى والديه ويتناول معهما الإفطار، ومنذ نعومة أظافره عمد الشاب صاحب الـ20 سنة إلى توفير نفقاته الشخصية؛ للتخفيف عن كاهل والده، فحظي بحب واحترام جيرانه في المنطقة. الضحكة لم تفارق وجهه، وحاز حب الناس وحب أصحابه ودعوات