هند رستم.. ملكة تخلت عن التاج لأجل عيون «سي السيد»

بعد فشل زيجة هند رستم الأولى، تعرفت على طبيب متخصص في النساء والتوليد، ليتزوجا بعد شهر واحد من معرفتهما، لتجد فيه الحبيب والسند والزوج، وبعدها بسنوات تقرر الاعتزال.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٠ ص
طفولة قاسية وصعبة عاشتها ملكة الإغراء ومارلين مورنو الشرق الفنانة الراحلة هند رستم، الفتاة المولودة في 12 نوفمبر 1929 لم تكد تكبر حتى قرر والداها الانفصال لتتولى الأم تربيتها، وفجأة تتزوج الأم بآخر وتبدأ معاملة الأم نفسها تتغير فالقسوة أصبحت عنوان الحياة في منزل الأم، وتقرر الفتاة الهرب إلى الإسكندرية حيث يعيش الأب، تعاني من معاملة زوجة الأب القاسية، يُقرر الوالد أن يُلحقها بمدرسة فرنسية، وهناك تشارك في الحفلات المدرسية بالرقص والتمثيل والغناء ويمتلئ داخلها حب السينما وتحلم باليوم الذي تصبح فيه نجمة مشهورة.
تنتقل هند للعيش مع جدتها، ومن أجل حلمها الأوحد تقرر هند أن تظهر ككومبارس صامت في 8 أفلام لم تنطق فيها كلمة واحدة، وكانت البداية عندما قادتها الصدفة لمكتب شركة الأفلام المتحدة عام 1946 لتشارك في فيلم "أزهار وأشواك" بدور صغير مع الفنان يحيى شاهين، ليراها المخرج حسن رضا ويُعجب بجمالها وأنوثتها