«اطلبني من ابني يا هفضحك».. المشهد الأخير في حياة «عاشقة» المرج

تحرير:محمد الشاملي ١٠ أغسطس ٢٠١٨ - ١٠:٤٧ ص
شاب عشريني، يتحسس خطواته الأولى نحو بناء مستقبله، باحثا عن مهنة تعينه على توفير متطلباته الشخصية، ارتبط بعلاقة صداقة مع شاب، كان يزوره في منزله على فترات، لكنه لم يدر بأن تلك "العتبة" ستقوده لحمل صفة "قاتل" ينتظر حبل المشنقة. وقعت عينا "س.ا"، 20 سنة، على والدة صديقه،