يهوذا أم ديماس؟.. مصير «إشعياء المقاري»

تحرير:بيتر مجدي ١٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٥٥ م
وفقا لما جاء في الإنجيل، فإن السيد المسيح حينما كان مصلوبا على عود الصليب كان في الوسط بين لصين، فالذي على يساره طالبه بأن يخلص نفسه ويخلصهم، بينما رد اللص الأيمن ونهر زميله لأنهما يعاقبان على ما ارتكباه، أما هو فلم يفعل شيئا ليعاقب مثلهما، وقال للسيد المسيح: «اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك»،