«هعيشك في النعيم».. كيف انتقم الحارس الفقير لشرفه من زير النساء بالخانكة؟

تحرير:سماح عوض الله ٢٧ أغسطس ٢٠١٨ - ١٠:١٨ ص
عجوز شارف على السبعين من العمر، كان بإمكانه أن يتزوج بأى فتاة يشاء، ولم لا وهو صاحب الجاه والأموال، ورغد العيش يجعله يبدو بصحة جيدة وأصغر من سنه بكثير، لكنه لم يختر الحلال طريقًا، فطالما ينظر إلى النساء ويغازلهن ويراودهن عن أنفسهن، وأخذ ينهش بعينيه كل من يقع عليها نظره، حتى وإن كانت محرمة عليه لأنها