«كله على حساب الغلابة».. ضريبة المحامين الجديدة من يسددها؟

تحرير:سماح عوض الله ٠١ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٠ م
«كله على حساب الغلابة»، جملة بات من المعتاد سماعها كلما ارتفعت الأسعار، أو تم فرض رسوم جديدة، إذ إن السائق أو التاجر وأيا كان من يبيع سلعة أو خدمة لا يدفع الضرائب من مكسبه، وإنما يرفع فى الأسعار ليتحمل المواطن الضريبة، فهل سيسرى نفس الأمر على ضريبة المحامين الجديدة، من سيتحملها؟