نادية الجندي تعود لأفلام الجاسوسية.. هل تصلح لها؟

إعلان عودة الفنانة نادية الجندي، من خلال عمل مخابراتي جديد مع زوجها السابق المنتج محمد مختار، أمر محفوف بالمخاطر والتحديات، فهل تنجح في استعادة أمجاد "نجمة الجماهير"؟
تحرير:عبد الفتاح العجمي ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٨:٠٠ م
نادية الجندي ومحمد مختار
نادية الجندي ومحمد مختار
بعد غياب سنوات طويلة عن الساحة الفنية، أعلن الفنان والمنتج محمد مختار، أنه قرر العودة إلى الإنتاج السينمائي مرة أخرى، من خلال تعاون له مع الفنانة الكبيرة نادية الجندي في عمل فني مخابراتي جديد، مضيفًا في برنامج "مساء DMC"، أن عودته ترجع إلى ازدهار صناعة السينما وإعجابه ببعض الفنانين الشباب الذين قرر ضمهم إلى فيلمه، متابعًا: "محبتش الدراما وراجع سينما مع نادية الجندي"، موضحًا أنه لا ينسى وقوفها بجانبه في بداية مشواره الفني، معقبًا: "ماقدرش أنسالها لما عملت (الباطنية) كنت عيل وادتني اسمها، وعشان كده لما عملت مسلسل (أسرار) أنا عملتهولها هدية".
وإعلان محمد مختار أن عودته للفن تأتي عقب إعلان الفنانة نادية الجندي عودتها هي الأخرى، مطلع سبتمبر الماضي، بأعمال مفاجئة جديدة بالفترة المقبلة، خلال مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على "إنستجرام"، وتأكيدها أنها بصدد تقديم عملين، أحدهما سينمائي، وآخر تليفزيوني، وبدأت التحضير لهما بالفعل، كما أنها وافقت