بعد انفصال «يعقوب» و«ماكسيموس» عن الكنيسة.. هل تتفق النهايات؟

تحرير:بيتر مجدي ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٤ م
كأن الأيام تعيد نفسها مجددا، حيث يشبه رد فعل الراهب المجرد يعقوب المقاري من قبل لجنة شئون الرهبنة والأديرة، لإعلان انفصاله عن الكنيسة واستقلاله بالمزرعة التي يمتلكها ديرا، وإعلانه أنها دير، ورسامته رهبانا بنفسه، ما قام به ماكس ميشيل بإعلان نفسه بطريركا موازيا للبابا الراحل شنودة الثالث عام 2005، ورغم