«هدم وبيع للأجانب».. هل يحفظ البرلمان «التراث» من الاغتيال؟

تحرير:صابر العربي ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٨ م
تخوف جديد ظهر على الساحة من التفريط في المباني التراثية، فبعد أن ظل النزاع قائم لمنع موجة الهدم المتكرر دون توقف أو رادع  لتلك المباني في شتى المحافظات، لتحل بدلًا منها أبراج سكنية، باتت هناك محاولات أخرى لم تقل خطورة عن السابقة، في نقل ملكية المباني إلى أشخاص أجانب، عبر وسيط مصري، ممثل في شركات