فرنسا تتعاون مع ألمانيا لإنهاء التبعية العسكرية لأمريكا

تحرير:محمود نبيل ١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٣ ص
لم تعد التبعية السياسية للولايات المتحدة أكبر هموم الاتحاد الأوروبي وأعضائه الكبار، لكن بات من الواضح أن التخلص من التبعية العسكرية أكثر ما يشغل بال فرنسا وألمانيا، باعتبار أن الصفقات الضخمة في هذا الصدد يمكن أن تكون من العوامل الرئيسية لزيادة الدخول الاقتصادية. وتمثل بعض القيود التي تضعها