فنانات هربن من ضغوط الحياة بالانتحار.. هذه رسالتا داليدا ومارلين مونرو

تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣٤ م
«عندما تقرر الانتحار تكون وقتها قد مت بالفعل.. ما ينقذونه بعد ذلك لا يكون هو أنت ولكن جثتك»، هكذا وصف القصاص بهاء طاهر، لحظات اليأس التى يمر بها أي إنسان وتجعله يقرر إنهاء حياته، حينها لا يفكر بطريقة القتل البشعة، إنما في الفرار من هذا العالم، وداخل الوسط الفني نجد