لا تجادل المستفزين..فليس لديهم ما يخسرون!

تحرير:يوستينا عطية ١٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٢٢ م
شعور سخيف للغاية، عندما تكرر الذهاب إلى عملك في كامل أناقتك، مقررا أن يكون اليوم مختلفًا ومُبهجًا، رغم ما تحمله اكتافك من هموم، وعندما تخطو قدماك أبواب الشغل، تسمع ابشع الانتقادات والكلمات الساخرة المستفزة. فلو كنتِ فتاة ستسمعين: (إيه اللى عملاه فى نفسك ده؟.. شكلك مش حلو النهاردة؟، مالك وشك تعبان ليه؟)،