كاميرات المراقبة.. «الشاهد الصامت» لحل طلاسم القضايا

تحرير:تهامي البنداري ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:١٧ م
بإمكانك أن تسميها عين الداخلية أو «الكشاف» لفضح وفك ألغاز أبشع الجرائم الجنائية في الشارع المصري، أصبح وجودها لا غنى عنه، في كل المحاور والميادين، أضحى وجودها أكبر رادع للمجرمين ومسجلي الخطر، يفكرون ألف مرة قبل ارتكابهم الجرائم التي تحير رجال المباحث. استطاع رجال المباحث خلال الفترة