التدخل الأجنبي في ليبيا..مؤامرة للسيطرة على إفريقيا

الانقسام في مجلسي النواب الدولة وكذلك المجلس الرئاسي المقترح يحول دون الوصول إلى أي اتفاق بسبب التدخلات الخارجية وتضارب المصالح.
تحرير:أمير الشعار ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤١ م
يبدو أن الحديث عن مؤامرة جديدة داخل ليبيا أصبح عنوان الحكومة الانتقالية التي عجزت عن وقف الاشتباكات في العاصمة "طرابلس" لليوم الخامس على التوالي، مُخلفة عشرات القتلى ومئات المصابين وآلاف النازحين، لتثار التكهنات حول التدخل الخارجي في البلد الإفريقي مُجددًا، والتخوف من إدخاله إلى نفق مظلم.
البداية كانت من خلال دعوة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فائز السراج المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات عملية أكثر حزما وفاعلية لإيقاف الحرب وحماية المدنيين، ووضع مجلس الأمن أمام حقيقة الأحداث الدامية في ليبيا لكي يتحمل مسوؤليته التاريخية لحماية أرواح وممتلكات المدنيين. وطالب