أسامة خليل يكتب: الخطيب ومرتضى.. اللعب بالنار وقطع الرقبة

تحرير: التحرير ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٢٥ م
على قدر سعادتنا بعودة الجماهير إلى الملاعب بعد غياب دام خمس سنوات، وهو ما يعني عودة الحياة الطبيعية والاستقرار الكامل وثبات أركان الدولة في كل أنشطتها، على قدر الخوف والقلق من انتكاسة جديدة، أو لنقل مصيبة أخرى، بسبب غياب الفهم الصحيح لمسئولية الأندية في الرقابة والسيطرة على جماهيرها، لمنع تكرار الأيام