فنانون تعايشوا مع السرطان..الفيشاوي يعتبره «صداعًا»

صدمة كبيرة أصيبت الجميع خلال الساعات الماضية، وذلك بعد أن كشف فاروق الفيشاوي، عن إصابته بمرض السرطان، وانه اكتشفه بالصدفة أثناء قيامه بإجراء بعض الفحوصات.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٤ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٥ م
الحياة معارك.. كل منا يعيش معركته بكل ما فيها من انتصارات وهزائم وانكسارات ولكن في النهاية الجميع يصبو إلى الانتصار، لا شك أن المرض يعد من أشرس المعارك التي يعيشها الإنسان، وخاصة إن كان «السرطان» الذي ينهش فى الجسد، فهل يمكن محاربته والانتصار عليه؟ هذا هو السؤال الأصعب حتى الآن، فهناك الكثير من الأرواح التي زهقت وكان البطل فى موتهم هو «السرطان» والفنانون لم يكونوا بعِيدين عن المشهد، فهذا المرض لا يفرق بين غني وفقير، فقد حرمنا «المرض اللعين» من الكثير من أبطال حكاياتنا من بينهم أحمد زكي، الذى انتشر المرض فى جسده بكامل.
هناك الكثير من الفنانين الذين رفضوا الإفصاح عن حقيقة مرضهم، ربما خشوا من ذلك لعدم تملكهم القوة والشجاعة التي تجعلهم يقفون أمام جمهور ويقولون: «أنا مريض سرطان»، وعلى الجانب الآخر حرص عدد آخر على الكشف عن مرضهم، وربما لكونهم يحتاجون تشجيعا ودعما من الجمهور الذي يحبهم كثيرًا، وكان آخرهم الفنان فاروق الفيشاوي،