loading...

التحرير

أحمد زويل.. صاحب الفتوحات العلمية الفريدة

أحمد زويل.. صاحب الفتوحات العلمية الفريدة

أحمد زويل.. صاحب الفتوحات العلمية الفريدة



في مثل هذا اليوم 26 فبراير من عام 1946، وُلد طفل مصري في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة قُدّر له فيما بعد إحداث ثورة علمية لم يسبقه لها أحد في تاريخ العلم الحديث.

أحمد زويل، ذلك الطفل الذي انتقل في سن الرابعة إلى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ، حيث نشأ وتلقى تعليمه الأساسي، ليلتحق بعد ذلك بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، ليحصل على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف عام 1967 في الكيمياء، وعمل معيدًا بالكلية ثم حصل على درجة الماجستير عن بحث في علم الضوء.

عمل زويل كمتدرب في شركة "شل" في الإسكندرية وأكمل دراساته العليا بعد ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نال درجة الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا في علوم الليزر.

بعد ذلك، انتقل زويل لولاية كاليفورنيا كباحث في جامعة كاليفورنيا- بركلي (UC Berkeley) من عام 1974 إلى 1976؛ تلى ذلك انتقاله للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) منذ 1976، وهي من أكبر الجامعات العلمية في أمريكا.

حصل في 1982 على الجنسية الأمريكية؛ وتدرج في المناصب العلمية الدراسية داخل جامعة "كالتك" إلى أن أصبح أستاذًا رئيسيًا لعلم الكيمياء بها، وهو أعلى منصب علمي جامعي في أمريكا خلفاً لمقعد لينوس باولنج الذي حصل على جائزة نوبل مرتين، الأولى في الكمياء والثانية في السلام العالمي.

إنجازاته العملية:

بشكل عام، فإن زويل نشر أكثر من 350 بحثًا علميًا في المجلات العلمية العالمية المتخصصة مثل مجلة ساينس ومجلة نيتشر.

كما ورد اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة التي تضم أهم الشخصيات التي ساهمت في النهضة الأمريكية. وجاء اسمه رقم 9 من بين 29 شخصية بارزة باعتباره أهم علماء الليزر في الولايات المتحدة (تضم هذه القائمة ألبرت أينشتاين، وألكسندر جراهام بيل).

ويُنسب لزويل الفضل في القيام بما لم يقم به عالمٌ قبله، وهو تصوير نشوء والتحام جزيئات الذرة بالليزر بوحدة زمنية تُدعى فيمتو ثانية وهي واحد على مليون مليار من الثانية؛ وهذا فتح الفرصة لمجال "كيمياء الفيمتو" Femtochemistry ومثّل هذا الفتح العلمي ثورة علمية بمعنى الكلمة.

تتمثل أهمية كيمياء الفيمتو في إنه يأتي استجابة لاتجاه عالمي متزايد نحو الاهتمام بالأشياء المتناهية في الصغر، وقد تزايد الاهتمام إلى درجة جعلت العلماء ينشغلون في المائة العام الأخيرة بدراسة الجزيئات والتفاعلات والراوبط الكيميائة وظهر ذلك جليًا في حصول أكثر من عشرين عالمًا على جائزة نوبل في الكيمياء منذ قيام الجائزة.

وهذا العلم الحديث يأتى مواتيًا مع اهتمام العلم بالتعامل مع تكنولوجيا النانو وهى إحدى التوجيهات العلمية في القرن الواحد والعشرين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن لكيمياء الفيمتو تطبيقات شديدة الأهمية تجري حاليًا في المعامل ومنها على سبيل المثال:

  1.     زيادة كفاءة الليزر.
  2.     بحث كيفية تكيف العين مع الظلام.
  3.     كيفية تحويل النبات الضوء إلى غذاء عن طريق التمثيل الضوئي "البناء الضوئي".
  4.     متابعة المادة الوراثية المصاحبة لكل تتابع وراثي للأحماض الأمينية لمحاولة الكشف عن الخلل في تتابع الأحماض الأمينية والتي تؤدى إلى ظهور الأمراض الخلقية والوراثية.
  5.     في مجال طب الأسنان حيث يقوم بحشو الأسنان باستخدام شعاع الليزر فائق السرعة في زمن الفيمتو ثانية دون الحاجة إلى تخدير المريض وتلك الطريقة أنهت بالفعل حفرالاسنان بالشنيور بعد تخدير العصب والذي كان يسبب في بعض الأوقات آلاما مبرحة للمريض.
  6.     تحديد عمر الكون ومتى انفصلت الأرض على وجه التحديد عن الشمس.
  7.     التحكم في حركة الجزيء لمحاولة تخليق مواد طبيعية جديدة عن طريق إعادة ترتيب ذرات المادة وإعادة تفكيكها وإدخال ذرات أخرى ينتج عنها عناصر طبيبعة جديدة لم يعرفها العالم من قبل.

أدى هذا الكشف العلمي غير المسبوق لتخليد اسم زويل في سجلات التاريخ بجانب قامات عملاقة في العلم حيث في فاز عام 1998 بجائزة بنجامين فرانكلين على عمله في كيمياء الفيمتو.


وفي 21 أكتوبر 1999، حصل على جائزة نوبل للكيمياء لإنجازاته في نفس المجال حيث يعتبر ثالث مصري يحصل على جائزة نوبل بعد أنور السادات الذي حصل على جائزة نوبل للسلام 1978م، نجيب محفوظ الذي حصل على الجائزة في مجال الأدب 1988.

وقال بيان صادر من الأكاديمية السويدية: إن "مجال الكيمياء الطبيعية قد سمى بعد كاميرا أحمد زويل باسم (الفيمتوكيمياء) وأن زويل حصل على الجائزة لأنه أحدث ثورة في الكيمياء والميادين القريبة منها".

 

جوائز وتكريمات:

أدى عمل زويل في كيمياء الفيمتو والليزر لحصوله على ما يقرب من 31 جائزة من شتى أنحاء العالم:

  •          جائزة ماكس بلانك وهي الأولى في ألمانيا
  •          جائزة وولش الأمريكية
  •          جائزة هاريون هاو الأمريكية
  •          جائزة الملك فيصل العالمية في العلوم
  •          جائزة هوكست الألمانية
  •          انتخب عضوًا في أكاديمية العلوم والفنون الأمريكية
  •          ميدالية أكاديمية العلوم والفنون الهولندية
  •          جائزة الامتياز باسم ليوناردو دا فينشي
  •          حصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أوكسفورد والجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة الإسكندرية
  •          جائزة ألكسندر فون همبولدن من ألمانيا الغربية وهي أكبر جائزة علمية هناك
  •          جائزة باك وتيني من نيويورك
  •          جائزة السلطان قابوس في العلوم والفيزياء سنة 1989 سلطنة عمان
  •          جائزة وولف الإسرائيلية في الكيمياء لعام 1993.
  •          وسام بنجامين فرنكلن سنة 1998 على عمله في دراسة التفاعل الكيميائي في زمن متناهي الصغر (فيمتو ثانية) يسمى كيمياء الفيمتو).
  •          جائزة نوبل للكيمياء لإنجازاته في نفس المجال سنة 1999.
  •          انتخبته الأكاديمية البابوية، ليصبح عضواً بها ويحصل على وسامها الذهبي سنة 2000.
  •          جائزة وزارة الطاقة الأمريكية السنوية في الكيمياء.
  •          جائزة كارس من جامعة زيورخ، في الكيمياء والطبيعة، وهي أكبر جائزة علمية سويسرية.
  •          انتخب بالإجماع عضواً بالأكاديمية الأمريكية للعلوم.
  •          وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس السابق محمد حسني مبارك عام 1995.
  •          قلادة النيل العظمى وهي أعلى وسام مصري.
  •          في أبريل 2009، أعلن البيت الأبيض عن اختيار د. أحمد زويل ضمن مجلس مستشاري الرئيس الأمريكي للعلوم والتكنولوجيا، والذي يضم 20 عالماً مرموقاً في عدد من المجالات.
  •          قلادة بريستلي، أرفع وسام أمريكي في الكيمياء سنة 2011.
  •          دكتوراة فخرية، من جامعة سيمون فريزار سنة 2014 .

كما أطلق اسمه على بعض الشوارع والميادين في مصر. وأصدرت هيئة البريد المصري طابعي بريد باسمه وصورته، وتم إطلاق اسمه على صالون الأوبرا.

منشوراته:

  •          رحلة عبر الزمن.. الطريق إلى نوبل
  •          عصر العلم: وقد تم إصداره سنة 2005
  •          الزمن: وقد تم إصداره في سنة 2007
  •          حوار الحضارات: وهو آخر مؤلفات الدكتور زويل المنشورة بالعربية، وذلك في سنة 2007
  •          التصوير الميكروسكوبي الإلكتروني رباعي الأبعاد (بالإنجليزية: 4D Electron Microscopy: Imaging in Space and Time): كتاب بالإنجليزية عن استخدام المجهر الإلكتروني في الدراسة المجهرية للحصول على معلومات رباعية الأبعاد كثيرة مقارنة بالأدوات العلمية الأخرى
  •          علم الأحياء الفيزيائي - من الذرات إلى الطب (بالإنجليزية: Physical Biology: From Atoms to Medicine): كتاب بالإنجليزية عن أحدث الطرق والمفاهيم في السلوك الكيميائي والحيوي

 

 

 

حياته الشخصية:

يعيش زويل حاليًا في سان مارينو بولاية كاليفورنيا، وهو أستاذ كرسي لينوس باولينج في الكيمياء الفيزيائية وأستاذ الفيزياء في كالتيك، وهو متزوج من السيدة ديما زويل (الفحام) وهي ابنة العلامة السوري، شاكر الفحام ، وتعمل طبيبة،

 رشح وسوف يشارك البروفيسور زويل في مجلس المستشارين الرئاسي حول العلوم والتكنولوجيا التابع للبيت الأبيض بعد أن عينه الرئيس باراك أوباما. المجلس سوف يتحدث عن التعليم والعلوم والدفاع، والطاقة، والاقتصاد، والتكنولوجيا؛ كما تم تعيينه أخيرا كمبعوث علمي للولايات المتحدة لدول الشرق الأوسط .