loading...

رياضة مصرية

من هو محمد كامل رئيس «برزنتيشن» التي اشترت الدوري المصري؟

محمد كامل

محمد كامل



سيطرت شركة «برزنتيشن» على المجال التسويقي في كرة القدم المصرية، وأثيرت العديد من التساؤلات حول هوية الشركة التي فرضت سطوتها في الفترة الأخيرة، إثر شرائها حقوق رعاية 13 ناديًا من أندية الدوري الممتاز، وامتلاك حقوق البث الفضائي لـ 15 ناديًا آخرين، بالإضافة إلى بيع الدوري المصري لموسم "2015 - 2016" لشركة «برومو ميديا» وبثه على قناتي «تين» و«الحياة».

من هي «برزنتيشن»؟

«برزنتيشن» حسب المستندات الرسمية، هي شركة لخدمات إعلانات «أوت دور» وتعمل في مجال الدعاية، ولا يشمل ترخيصها "التسويق الرياضي، أو بيع وشراء البث التلفزيوني"، ولكنها تجاوزت كل ذلك برعاية حقوق اتحاد الكرة والأندية المصرية والدخول في مزايدات منفردة للسيطرة على السوق الرياضي المصري.

وبدأت الشركة نشاطها عام 2010، وظلت تعمل في الإعلانات والدعاية قبل أن يدخل إليها عمرو وهبى، مدير تسويق باتحاد الكرة سابقًا، لتصبح «برزنتيشن سبورت»، واللافت للنظر أنها حتى الآن لا تتبع هيئة الاستثمار.

وربط البعض بين علاقة محمد كامل رئيس الشركة بهاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للفيفا ومسئوليته عنها بطريقة غير مباشرة، إذ يتولى محمد كامل الإدارة فقط. كما ترددت أنباء عن دور حسن حمدي رئيس الأهلي السابق والرئيس السابق لوكالة الأهرام بالشركة، وبخاصة أنه يرسم كل السياسة الإعلانية والتسويقية للشركة والأندية التي يحتاجها، وهو ما ظهر واضحًا من خلال الحصول على عقد رعاية النادي الأهلي في الموسم الماضي مقابل 40 مليون جنيه في الموسم، لبيع مبارياته وتسويقها تليفزيونيًا وهو رقم يعتبر الأكبر في تاريخ البث الفضائي والتليفزيوني المصري.

محمد كامل

محمد كامل، رئيس شركة برزنتيشن سبورت، التي سيطرت على الكرة المصرية في العامين الماضين، ليس له أي خبرات في الإدارة الرياضية، ولم يعمل -حسب المستندات الرسمية المصرية- إلا في الشركة المصرية لخدمات إعلانات الأقاليم؛ وهي شركة مساهمة خاضعة للقانون رقم 159 لسنة 84 ولائحته، بدأت عام 2010.

وأصبح التساؤل الدائر حاليًا كيف استطاع رئيس شركة إعلانات «أوت دور» أن يسيطر على السوق المصرية من خلال رعايته لاتحاد الكرة وأندية الدوري، وآخرها السيطرة على حقوق البث التلفزيوني واحتكار الدوري المصري؟