loading...

جريمة

فيروس غامض يقتل 4 أطباء.. وداليا محرز آخر الضحايا

فيروس غامض يقتل 4 أطباء.. وداليا محرز آخر الضحايا


يُعاني أطباء مصر من عدم توفير الحماية اللازمة لهم من الأمراض رغم كونهم أكثر عرضة للعدوى، في الوقت الذي خصصت الدولة لهم مبلغ 19جنيهًا "بدل عدوى".

ولم تكن وفاة الدكتورة داليا زيادة الأسبوع الماضي، نتيجة إصابتها بفيروس الالتهاب الكبدي السحائي أولى الحالات بين الأطباء الذين يموتون بسبب مهنتهم.

وفاة 4 أطباء بفيروس غامض 

فى أقل من شهر، غيب الموت أربعة أطباء، وكانت البداية بوفاة الدكتور أحمد عبد اللطيف، طبيب بالرعاية المركزة، فقد أصيب بمرض في الجهاز التنفسي أثناء تركيب أنبوب حنجرية أصابته بفشل تنفسي، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي في أحد مستشفيات بنها، وكانت حالته حرجة جدًا إلى أن فارق الحياة تاركًا زوجة وطفلة عمرها أسابيع.

الضحية الثانية للفيروس القاتل كان الدكتور ياسر البربري، 32 عامًا، الطبيب بمديرية الصحة بالقليوبية، الذي توفى نتيجة إصابته بعدوى في الجهاز التنفسى أيضًا، ثم الدكتورة دعاء إسماعيل، بمديرية الصحة بالدقهلية في نفس الأسبوع، وآخرهم الدكتور أسامة راشد، طبيب بالمنصورة متأثرًا بإصابته بالعدوى التنفسية بمستشفى المنصورة الجامعي، بعد مكوثه أكثر من 3 أسابيع فى غرفة العناية المركزة بالمستشفى.

يُذكر أن الإجراء الوحيد الذي اتخذ في وقتها، إغلاق مركز العلاج والعناية المركزة الخاص بمستشفى نقابة المعلمين ببنها، وتشكيل لجنة طبية لدراسة كافة التقارير والأوضاع داخل المستشفى، وذلك بعد إصابة 10 أطباء.

"داليا محرز".. آخر الضحايا

توفيت الدكتورة داليا محرز، أمس الخميس، بعد تعرضها لغيبوبة إثر إصابتها بعدوى الالتهاب السحائي أثناء مشاركتها في إحدى القوافل الطبية التي تنظمها وزارة الصحة الأسبوع الماضي.

وقال الدكتور نزيه رفعت، أمين عام نقابة الأطباء بالإسماعيلية: "إن الطبيبة الشابة التي مكثت في العناية المركزة أسبوعًا فاقدة الوعي توفيت أمس لإصابتها أثناء العمل، وكل ما تقدمه لها الحكومة هو بدل عدوى قيمته 19 جنيهًا".

ونعت النقابة العامة للأطباء وفاة الطبيبة داليا محرز، مشيرة إلى أنه حتى الآن لا توجد وسائل حقيقية تضمن مكافحة العدوى بالمستشفيات ومراكز طب الأسرة، واستمرار عمل الأطباء في ظروف بالغة الخطورة، ويتقاضون بدل عدوى قيمته 19 جنيهًا.

وأوضحت النقابة، في بيان لها، أن الأطباء يعملون دون قواعد واضحة لحمايتهم، مطالبة بسرعة إقرار قاعدة واضحة لاحتساب أي عدوى يتعرض لها الطبيب أثناء ممارسة عمله كإصابة عمل يستحق عنها التعويض، وصرف معاش كامل لأسرته في حالة الوفاة، وتعديل قيمة بدل العدوى الحالي، الذي يعتبر مهينًا قياسًا على ما يتعرض له أطباء مصر من مخاطر يومية متكررة.

وتعهدت النقابة باتخاذ كل الإجراءات القانونية والاحتجاجية اللازمة؛ لتأمين الأطباء ضد مخاطر المهنة.