loading...

4 عجلات

تعاني من مشاكل في «عفشة» سيارتك؟.. إليك طرق حلها

تعاني من مشاكل في «عفشة» سيارتك؟.. إليك طرق حلها


​لا شك أن التعامل مع السيارات يبدو أمرًا معقدًا للغاية، فحتى لو أولى مالكها اهتمامًا واضحًا بكل جزء في سيارته، يظل هناك العديد من الأمور التي تبدو مجهولة المصدر بالنسبة له، وهو الأمر الذي قد يتسبب في إربالك صاحبها خاصة أثناء قيادة السيارة.

وتعد "العفشة" من أهم الأمور التي يجب ملاحظتها أثناء القيادة، خاصة وأنها تتعلق بمدى ترابط أجزاء السيارة وقطعها الداخلية بشدة أثناء السير أو حتى وقوف السيارة، وفي هذا السياق يرصد موقع "تحرير – لايف" أهم المشكلات المتعلقة بالعفشة والتي قد تتسبب في إرباكك أثناء القيادة.

1 – المنحنيات

 

بعض السيارات تصدر صوتًا من الجهات الأمامية، سواء من الناحية اليمنى أو اليسرى للسيارة، خاصة عند الانعطافات أو وصول عجلة القيادة إلى أقصى مستوياتها في الناحية اليمنى أو اليسرى، ويكون هذا الصوت ناتج عن مشكلة في "الكبالن"، وهو الأمر الذي يُلزم قائد السيارة بتغيير الكُبلين في أسرع وقت.

2 – الأرض غير المستوية


أحيانًا يسمع قائد السيارة أصواتًا تشبه التكتكة، خاصة عند المرور على أراضي غير مستوية، وهذا العيب ينتج عن خلل في أو تآكل في "الجلب" أو "البيض" الخاص بالمقاصات، وهو ما يستدعي تغييره بشكل سريع، لتصبح السيارة أكثر ترابطًا مع بعضها البعض، وبالتالي تغيب تلك الأصوات الغريبة.

3 – خلل عجلة القيادة


قد يسير قائد المركبة على طرق غير مستوية، ويلاحظ تغير عشوائي في اتجاهات عجلة القيادة دون تدخل واضح منه، والحقيقة أن هذا العيب ينتج عن خلل في المساعدين الأماميين، والذين يأخذان اتجاهات الأرض التي يسيران عليها، الأمر الذي ينتج عنه تغير في اتجاهات عجلة القيادة بشكل مستمر.

4 – أصوات العجلة


قد تصدر العجلة أصواتًا تشبه الصفير أثناء الضغط على الفرامل، وهذا الأمر يعني أن "تيل الفرامل" قد تم تآكله بشكل واضح، للحد الذي جعل الطنبورة في احتكاك مباشر مع الطبقة الحديدية من التيل، وهو ما يصدر هذا الصوت.

وقد ينتج عن هذا الأمر تسخين الإطارات، خاصة في حالات انقباض التيل أثناء الضغط على الفرامل لتوقيف السيارة بشكل سريع.

5 – الترصيص


 

واحد من أهم الأمور التي يجب على قائد السيارة القيام بها فور شرائه لإطارات جديدة، ويكمن الترصيص في توزيع الكتلة الخاصة بالإطار على محور دورانه، وهو الأمر الذي يعني استقامة قوام السيارة من الناحية الرأسية على الإطارات بشكل مباشر دون أي انعواجات.

ويسهم هذا الأمر بفعالية في تجنب سماع بعض أصوات التكتكة عندما تقترب سرعة السيارة من 100 كم / الساعة، أو تخطيها لها، وهو الأمر الذي قد يتسبب في إرباك القائد، إلا أنه لا يمثل خطورة حقيقية على هذا سلامة السيارة أو قائدها في السرعات المنخفضة.