loading...

أخبار العالم

تونس على صفيح ساخن.. انعقاد دائم للبرلمان وإدانة أمريكية وعرض مساعدة

تونس على صفيح ساخن.. انعقاد دائم للبرلمان وإدانة أمريكية وعرض مساعدة


أعلنت رئاسة البرلمان التونسي أنها ستبقى في حالة انعقاد دائم، في حين عرضت واشنطن المساعدة على تونس، عقب مهاجمة مسلحين متشددين مدينة بنقردان على الحدود مع ليبيا، مما أسفر عن مقتل 36 مسلحا و7 مدنيين و11 فردا من قوات الأمن، أمس الإثنين.

وقال محمد الناصر، رئيس البرلمان التونسي، إن مكتب الرئاسة ومكاتب رؤساء الكتل ستبقى في انعقاد متواصل لمتابعة الأوضاع الراهنة في البلاد، وإنه سيتم تخصيص الجزء الأول من جلسة اليوم الثلاثاء، للهجوم على بنقردان. وأضاف أنه سيتم دعوة وزيري الدفاع الوطني والداخلية في جلسة خاصة للنظر في الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد، بحسب "سكاى نيوز".

في غضون ذلك، أدانت الولايات المتحدة "بشدة" الهجمات التي استهدفت فجر أمس الإثنين مدينة بنقردان، مؤكدة استعدادها لمساعدة الحكومة التونسية بعد هذا الاعتداء "الجبان".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيري، إن الولايات المتحدة "ترحب بالرد السريع والشجاع لقوات الأمن التونسية" على الهجمات، بعدما هاجمت "مجموعات إرهابية" فجرًا ثكنة عسكرية ومركزي أمن بمدينة بنقردان.

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، قد قال إن "هذا هجوم غير مسبوق ومنظم ومنسق، وكانوا يقصدون منه، ربما السيطرة على الأوضاع في هذه المنطقة".

من جانبه، أكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أن المهاجمين كانوا يريدون إقامة "إمارة داعشية" في المدينة.

وقال الصيد في خطاب متلفز توجه به إلى التونسيين "كان الهدف من هذا الهجوم إرباك الوضع الأمني في بلادنا وإنشاء إمارة داعشية في بنقردان"، لافتا إلى أن "ردة فعل قوات الجيش والأمن على المهاجمين كانت قوية وسريعة".