loading...

ثقافة و فن

«الأسطورة» يستحوذ على شاشات المقاهي بدلًا من المباريات

«الأسطورة» يستحوذ على شاشات المقاهي بدلًا من المباريات


اعتاد المصريون على متابعة مباريات كرة القدم، في أثناء جلوسهم على المقاهي، لا سيما أن الفترة الحالية تشهد مباريات بطولة أمم أوروبا المقامة حاليًّا بفرنسا، إلا أنه في العاشرة مساء كل يوم ستجد من يخالف هذه القاعدة.

حيث احتل مسلسل «الأسطورة»، شاشات المقاهي خصوصًا في المناطق الشعبية، بدلًا من المباريات، وأصبح حديث معظم المصريين، لما يحمله المسلسل من عناصر تشويق بجانب روح الانتقام والغدر، التي عادة ما تجذب قطاعًا عريضًا من المشاهدين.

ونجح مسلسل «الأسطورة»، بطولة الفنان محمد رمضان، في تحقيق نسب مشاهدة عالية، ورغم عرضه حصريًّا على فضائية واحدة فقط وهي «mbc مصر 2»، وضعف الدعاية الخاصة به، مثلما قال رمضان، فإن ذلك لم يمنع قطاعًا كبيرًا من المشاهدين من متابعة أحداث المسلسل بشغف وانتظار ما يحدث في الحلقات المقبلة.

«الأسطورة» سحب البساط من مباريات اليورو، وكذلك بطولة كوبا أمريكا، المقامة حاليًّا بالولايات المتحدة، ليصبح رقم (1) في معظم المقاهي، لدرجة أن بعض المقاهي جلب شاشات عرض لجذب قطاع عريض من الزبائن، وإقامة سرادق في المناطق الشعبية ومتابعة أحداث المسلسل بشغف.

واستحوذ «الأسطورة» على اهتمام وحديث مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما بعد مشهدي «قتل رفاعي الدسوقي» و«خناقة رفاعي مع عصام النمر»، حيث حققا ما يقرب من 10 ملايين مشاهدة على موقع الفيديوهات «يوتيوب».

«الأسطورة» بطولة محمد رمضان، وروجينا، وفردوس عبد الحميد، وهادي الجيار، ومحمد عبد الحافظ، ومي عمر، ونسرين أمين، وعايدة رياض.

ويبدو أن ما توقعه مؤلف «الأسطورة» قد حدث بالفعل، عندما قال نهاية العام الماضي، في أثناء كتابة حلقات المسلسل، إنه «ملحمة شعبية تظهر الحارة المصرية من زاوية مختلفة. لن يكون مجرد مسلسل درامي سوف يعرض خلال الموسم الرمضاني، بل أعتبره عملًا سيغير مفهوم الدراما المصرية».