loading...

التحرير كلينك

كل ما تريد معرفته عن «فلاكا».. مخدرات تحولك إلى زومبي

كل ما تريد معرفته عن «فلاكا».. مخدرات تحولك إلى زومبي


انتشر منذ عدة سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية نوعًا جديدًا من المواد المخدرة يسمى "فلاكا"، ثبت أن له تأثيرات مخيفة على متعاطية ربما تتجاوز تأثيرات أشد أنواع المخدرات الأخرى مثل الكوكايين والهروين، إذ يسبب أعراضًا تجمع بين تلك التي يسببها الكوكايين ومنشط الميثانفيتامين، بحسب ما ذكرته إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية.

وأردف موقع "INC" الأمريكي أن من بين أعراض مخدر "فلاكا" الشعور بالسعادة البالغة، وكذلك جنون العظمة ونوبات من الهلاوس التي تدفع المتعاطي إلى القيام بأفعال غريبة ذات طابع عدواني يمكن أن يؤدي إلى الإصابات البالغة أو الموت، وتوصف السلوكيات الغريبة التي يفعلها متعاطو "فلاكا" بأنها تشبه أفعال الموتى الأحياء الأسطوريين أو "الزومبي".

ويعرف مخدر "فلاكا" بالاسم العلمي "ألفا PVP" وأحيانًا يسمى Gravel، وهو مادة مصنعة تشبه الملح، مكونة من خليط من عدة مواد كيميائية، ويمكن تعاطيه بعدة طرق مختلفة مثل التدخين سواء بالطرق التقليدية أو من خلال السجائر الإلكترونية أو الشم أو وضعها مباشرة تحت اللسان أو الحقن كمحلول، وجميع هذه الطرق تؤدي إلى نفس أعراض المادة الأصلية.

وساعدت الوسائل التكنولوجية ومنصات التسويق الإلكتروني على الانتشار الذي حققه "فلاكا" في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أنه ظهر أولًا في الهند والصين، ثم بدأ بيعه أونلاين بسعر يصل أحيانًا إلى 5 دولارت للجرعة الواحدة، ما جعله جذابًا للمدمنين وبديلًا أقل سعرًا من مواد مخدرة أخرى باهظة الثمن، تتكلف الكثير لزراعتها وحصادها وتصنيعها وتهريبها.

ووصلت "فلاكا" للولايات المتحدة أول مرة منذ عدة سنوات، ففي عام 2012 تم إثبات 85 قضية تعاطي لها العدد الذي تضاعف سريعًا حتى كاد أن يقترب من الألف حالة تاعطي بحلول 2014، وفي 2015 أصبحت المستشفيات الأمريكية تستقبل نحو 150 حالة أسبوعيًا مصابة بتأثير جرعة زائدة من المخدر.

 

انفوجراف| حبوب الفلاكا.. القاتل الصامت

إعداد: محمود عادل

تصميم: محمد مصطفى